26 آبان 1397 23:06:00

طهران دائما إلی جانب دمشق فی مسار دعم الأمن والاستقرار بالمنطقة

طهران/ 13 تشرین الثانی/ نوفمبر/2018/ ارنا - قال نائب رئیس مجموعة الصداقة البرلمانیة الإیرانیة - السوریة، إن الجمهوریة الإسلامیة وقفت الی جانب دمشق فی حربها ضد الإرهاب وستظل دائما الی جانب هذا البلد فی طریق دعم الأمن والاستقرار فی المنطقة.


طهران دائما إلی جانب دمشق فی مسار دعم الأمن والاستقرار بالمنطقة

طهران/ 13 تشرین الثانی/ نوفمبر/2018/ ارنا - قال نائب رئیس مجموعة الصداقة البرلمانیة الإیرانیة - السوریة، إن الجمهوریة الإسلامیة وقفت الی جانب دمشق فی حربها ضد الإرهاب وستظل دائما الی جانب هذا البلد فی طریق دعم الأمن والاستقرار فی المنطقة.

واشار حجة الاسلام 'أحمد سالک کاشانی'، الیوم الثلاثاء خلال لقائه نائب رئیس مجموعة الصداقة البرلمانیة السوریة - الایرانیة، 'محمد حسین راغب الحسین' الی التطورات السیاسیة والظروف الإقلیمیة، مضیفا: الإنجازات المیدانیة والسیاسیة السوریة فی مواجهة التیارات التکفیریة والحرکات الإرهابیة هی علامة علی الجهود الکبیرة التی یبذلها شعب وحکومة هذا البلد.
وأشار إلی دور الجیش والشعب والقیادة السوریة فی محاربة الإرهابیین، وتابع: مع وجود الجیش والشعب والقیادة السوریة، فشل الإرهابیون والتیار التکفیری فی وضع العقبات واستمرار الجرائم فی هذا البلد، وإن انتصار الجیش السوری أمام الإرهابیین، قد ساهم بشکل کبیر فی استقرار وأمن المنطقة.
أشار نائب رئیس مجموعة الصداقة البرلمانیة الإیرانیة - السوریة، إلی دور إیران فی المنطقة، وخاصة فی دمشق، قائلاً: إن إیران تدعم سوریا فی مکافحة الإرهاب وستظل دائماً إلی جانب هذا البلد للمساهمة فی أمن واستقرار المنطقة.
ورحب سالک بزیارة وفد الصداقة البرلمانیة السوریة إلی طهران، واصفا التعاون البرلمانی والاجتماعات الثنائیة بین مجموعات الصداقة للبلدین بالمهمة، ورحب بتوسیع علاقات البلدین فی مختلف المجالات، لا سیما الاقتصادیة والثقافیة والسیاسیة.
وأشار إلی أن مجلس الشوری الإسلامی یرحب بجمیع الأنشطة التی تهدف إلی تطویر العلاقات مع سوریا ویدعمها، کما أن زیارة مجموعات الصداقة البرلمانیة للدولتین أمر مهم فی تعزیز العلاقات ودعم التعاون فیما بینها.
بدوره أعرب نائب رئیس مجموعة الصداقة البرلمانیة السوریة عن تقدیره لدعم الحکومة الإیرانیة والشعب، للجمهوریة العربیة السوریة ، قائلا إن دعم قائد الثورة الإسلامیة ومساندة الجمهوریة الإسلامیة الایرانیة لعبت دورا رئیسیا فی احباط مخططات الإرهابیین فی سوریا.
وأشار راغب الحسین إلی فشل الحرکة التکفیریة الإرهابیة فی سوریا وأضاف، إن الشعب وقیادة هذا البلد لن تنسی ابدا الرؤیة الإستراتیجیة للجمهوریة الإسلامیة فی مساعدة سوریا ومحاربة الإرهاب.
کما قال عدنان حسن محمود، سفیر الجمهوریة العربیة السوریة فی طهران: بالنظر إلی مؤامرة الأعداء فی الوضع الحالی، فإن توحید الدول الإسلامیة لعزل الکیان الصهیونی الغاصب أمر ضروری.

Parameter:361016!model&5348!print -LayoutId:5348 LayoutNameالگوی متنی پیش فرض-عربی