مجلس الشورى الاسلامی

السبت 25 ربیع‌الاول 1441 | Saturday 23 November 2019 | 04:48

مجلس الشورى الاسلامی


0.0 (0)

اُقیم فی طهران فی 5 و6 من مارس /أذار 2009 م ، رابع موتمر دولی لدعم فلسطین تحت شعار " دعم فلسطین مظهر المقاومة ، غزة ضحیة الجریمة  " وذلک  بعد الصمود البطولی للشعب الفلسطینی لمدة 22 یوما فی غزة ، مقابل الهجمات الوحشیة لقوات الکیان الصهیونی ، وتزامنا مع السنة الاولى  من الدورة الثامنة لمجلس الشورى الاسلامی  .

 

هذا الموتمر، الذی عقد لیومین برئاسة السید علی لاریجانی رئیس مجلس الشوری الاسلامی ، و بمشارکة واسعة من قبل  روساء ووفود من البرلمانات وممثلی مختلف الجماعات الفلسطینیة وجبهة  المقاومة والشخصیات الرسمیة وغیر الرسمیة  والحقوقیین الدولیین من أکثر من 80 بلدا من بلدان العالم .

وقد إنبثقت  من الموتمر ثلاثة لجان هی  :" المقاومة والقضایا الحقوقیة والقضائیة "، و" المقاومة والشریعة " و"المقاومة والقضایا السیاسیة " . وحضر الموتمر علماء ومفکرین مسلمین ومسیحیین ویهود ، تدارسوا خلاله المقاومة من الزاویة الحقوقیة والشریعة  والسیاسة .

افتُتح الموتمر الرابع ،  کما فی الموتمرات السابقة ، بکلمة قائد الثورة الاسلامیة المعظم  .وقد أشار سماحته فی کلمته الى هزیمة اسرائیل فی هجومها  العسکری والسیاسی على لبنان ، والذی إستمر ثلاثا وثلاثین یوما

وعدوانها  الذی إستمر اثنین وعشرین یوما على غزة ، معتبرا بان المقاومة والصمود ، هما السبیل الوحید لإنقاذ فلسطین ، موکدا سماحته " على ضرورة محاکمة القادة المجرمین للکیان الصهیونی ، معلنا بأن " ما تعتقده ایران لحل القضیة الفلسطینیة هو إجراء إستفتاء یشارک فیه المسلمون والمسیحیون والیهود الذین یسکنون الأراضی الفلسطینیة المحتلة ، وکذلک اللاجئین الفلسطینیین حتى یتم إختیار نظام ینطبق مع الدیمقراطیة ،  یختاره الشعب الفلسطینی" .

وإعتبر سماحة آیة الله خامنئی  فی جانب من کلمته ، بأن ما قامت  به الامم المتحدة ، ومجلس الأمن الدولی فی ستین عاما من القضیة الفلسطینیة ، یبین أنه امتحان  یمکن إعتباره  فضیحة لهما .وفی ختام کلمته دعا قائد الثورة  الإسلامیة الایرانیة الى إعادة بناء غزة معتبرا أنها ومن اکثر القضایا  الملحة على الصعید الفلسطینی ،  مشیرا الى أن حکومة غزة هی حکومة منتخبة من أغلبیة الفلسطینیین وأن حماسة المقاومة فی غزة تعتبر أکثر القضایا  لمعانا خلال مائة عام من تاریخ فلسطین ، وأنه یجب أن تکون غزة مرکزا لجمیع النشاطات المتعلقة بإعادة  إعمارها ،   ومن الجدیر أن  یقوم الإخوة المصریون بفتح باب المساعدات حتى تشارک جمیع الدول والشعوب المسلمة وتقوم بواجبها تجاه هذه القضیة المهمة.

وبعد کلمة الإفتتاح التی القاها قائد الثورة الاسلامیة المعظم ، وکلمة رئیس الجمهوریة ، إستهل الموتمر برئاسة السید علی لاریجانی جدول أعماله وبعد یومین من التداول والدراسة والمشورة  ، وتقدیم وجهات نظر من جانب المشارکین ، أصدر الموتمر بیانه الختامی الذی تضمن 27 مادة بعنوان : " بیان طهران " .

و ذکر البیان الختامی بأن القضیة الفلسطینیة هی القضیة الرئیسیة للامة الإسلامیة ، ودعا المجتمع الدولی أن یتخذ الخطوات اللازمة لإنهاء الحصار الظالم على غزة  الذی یستمر لثلاث سنوات وإعادة فتح الطرق البریة والجویة والبحریة.

وفی ختام هذا البیان ، ترحم المشارکون فی الموتمر على روح الإمام الخمینی (رضوان الله علیه )  موسس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ، وأشادوا بالروح الجهادیة لقائد الثورة الاسلامیة آیة الله الخامنئی ، واهتمامه الدووب بالقضیة الفلسطینیة ، داعین الى إعتبار کلمة سماحته  فی الموتمر وثیقة رسمیة ، وأن تکون برنامج عمل للمرحلة المقبلة.  

تقریر مصور

بحث

Parameter:306977!model&5999 -LayoutId:5999 LayoutNameالگوی Representatives

العضویة فی النشرة الاخباریة

أدخل بریدک الالکترونی ، وکن عضوا فی نشرتنا الاخباریة

 

الاتصال بنا

العنوان : طهران ، ساحة بهارستان ، شارع مجاهدین إسلام ، مجلس الشورى الإسلامی

صندوق البرید :177- 11575

الرمز البریدی : :1157612811

رقم الهاتف :39931(21)98+

رقم الفاکس :33440309(21)98+

البرید الالکترونی : ar@parliran.ir

Copyright © by Parliran.ir / Powered by: Center of Planning and Information Technology